لفترة محدودة

50 ريال

40 ريال

فلسفة علم الاقتصاد

فلسفة علم الاقتصاد

هذا الكتاب كتبه مؤلفه للقارئ المتخصص في الاقتصاد، وغير المتخصص على السواء. فهو يأمل أن يكون ذا فائدة لكلا النوعين من القراء، إنه يصلح كمقدمة إلى علم الاقتصاد، لمن لم يدرس هذا العلم من قبل، كما يصلح كمقدمة إلى نقد علم الاقتصاد توضح أوجه ضعف مهمة في هذا العلم. يقصد المؤلف بأوجه الضعف ما يقوم عليه علم الاقتصاد، بمختلف موضوعاته، من تحيزات وأهواء تعكس مصالح طبقية أو قومية، أو مناخا ثقافيا أو فكريا معينا لا يلزم بالضرورة أصحاب ثقافات أخرى غير تلك التي نشأ وترعرع فيها علم الاقتصاد.
هذا الكتاب كتبه مؤلفه للقارئ المتخصص في الاقتصاد، وغير المتخصص على السواء. فهو يأمل أن يكون ذا فائدة لكلا النوعين من القراء، إنه يصلح كمقدمة إلى علم الاقتصاد، لمن لم يدرس هذا العلم من قبل، كما يصلح كمقدمة إلى نقد علم الاقتصاد توضح أوجه ضعف مهمة في هذا العلم. يقصد المؤلف بأوجه الضعف ما يقوم عليه علم الاقتصاد، بمختلف موضوعاته، من تحيزات وأهواء تعكس مصالح طبقية أو قومية، أو مناخا ثقافيا أو فكريا معينا لا يلزم بالضرورة أصحاب ثقافات أخرى غير تلك التي نشأ وترعرع فيها علم الاقتصاد.

منور الشمري

الكتاب جارٌ بار، ورفيقٌ مطاوع، به تتم الفهوم، وتفتّق الأذهان، وهو على ذلك أفانين متباينة، وجنانٌ مختلفة، وكما أن الجنان مراتب، فللكتب عيون متباينة في الرتبة، تفتّق الأذهان، وتونق الآذان، مختلفات المقاصد، لذيذات المقاطع، منها الماتع الرائع، وفيها المفيد النافع، وهي نخبة ما تنخّلته من قراءاتي الشخصيّة، وأمتع ما وقفت عليه في سنيّ الأخيرة، فدونكموها آملًا أن تحظى بإعجابكم.

مراجعات العملاء